Tarnim ترنيم


تسجيل فيديو جديد للكبيرة والحبيبة السيدة فيروز “لان الله معنا”

دير مار الياس شويا – نيسان 2012

اخراج ريما رحباني

لان الله معنا

line

معنا هو الله فاعلموا ايها الامم وانهزموا
لان الله معنا
اسمعوا الى أقاصي الارض
لان الله معنا
ايها الاقوياء انغلبوا
لان الله معنا
لأنكم ولو قويتم فستنغلبون ايضاً
لان الله معنا
وأي رأي افتكرتم فيه يشتته الرب
لان الله معنا
وأي قول قلتموه لا يسكت فيكم
لان الله معنا
اما خوفكم فلا نتقيه ولا نتزعزع له
لان الله معنا
والرب الهُنا فهو الذي نقدسه وهو يكون لنا خوفاً
لان الله معنا
هأنذا والاولاد الذين اعطانيهم بالله
لان الله معنا
ان الشعب السالك في الظلمة قد ابصر نوراً عظيماً
لان الله معنا
ايها السكان في بلد الموت وظلمته نور يشرق عليكم
لان الله معنا
لأنه قد ولد لنا صبياً وابناً عظيم
لان الله معنا
إله قوياً حاكماً رئيس السلام
لان الله معنا
آب الدهر الآتي
لان الله معنا
معنا هو الله فاعلموا ايها الامم وانهزموا
لان الله معنا

line


يسوع المصلوب

 

كتبت يوم الجمعة الحزينة لجبران خليل جبران

اليوم وفي مثل هذا اليوم من كلّ سنةٍ تستيقظ الانسانيةُ من رقادِها العميقِ وتقف امامَ اشباحِ الاجيالِ ناظرةٌ بعيونٍ مغلفةٍ بالدموعِ نحو جبل الجلجلةِ لترى يسوعَ الناصري معلّقاً على خشبةِ الصليبِ … وعندما تغيب الشمس عن ماَتي النهارِ تعود الانسانيةُ فتركع مصلية امام الاصنامِ المنتصبةِ على قمةِ كلّ رابيةٍ وفي سفحِ كلّ جبلٍ.
اليوم تقود الذكرى ارواحَ المسيحيّين من جميعِ اقطارِ العالمِ إلى جوار أورشليم فيقفون هناك صفوفا صفوفاً قارعين صدورهم، محدقين الى شبحٍ مكلّلٍ بالاشواكِ، باسطٍ ذراعيه أمام اللانهاية، ناظر من وراء حجاب الموت الى اعماقِ الحياةِ … ولكن لا تسدل ستائرُ الليلِ على مسارحِ هذا النهارِ حتى يعود المسيحيون فيضطجعوا جماعات جماعات في ظلال النسيان بين لحف الجهالة والخمول.
وفي مثل هذا اليوم من كلّ سنةٍ يترك الفلاسفةُ كهوفَهم المظلمةَ والمفكرون صوامعَهم الباردةَ والشعراء اوديتَهم الخياليّةَ ويقفون جميعهم على جبلٍ عالٍ صامتين متهيّبين مصغين إلى صوتِ فتىً يقول لقاتليه: ” يا أبتاه، اغفر لهم لأنّهم لا يدرون ما يفعلون ” … ولكن لا تكتنف السكينة أصوات النور حتى يعود الفلاسفة والمفكّرون والشعراء فيكفنوا أرواحهم بصفحات الكتب البالية.
إن النساء المشغولات ببهجة الحياة المشغوفات بالحلى والحلل يخرجن اليوم من منازلهن ليشاهدن المرأةَ الحزينةَ الواقفةَ امام الصليب وقوف الشجرة اللينة أمام عواصف الشتاء، ويقتربن منها ليسمعن انينَها العميق وغصّاتها الأليمة.
أمّا الفتيان والصبايا الراكضون مع تيار الأيّام إلى لا يدرون فيقفون اليوم هنيهة ويلتفتون الى الوراء ليروا الصبية المجدليّة تغسل بدموعها قطرات الدماء عن قدمي رجل منتصب بين الأرض والسماء. ولكن عندما تمل عيونهم النظر الى هذا المشهد يتحوّلون مسرعين ضاحكين.
وفي مثل هذا اليوم من كلّ سنة تستيقظ الإنسانيّة بيقظة الربيع وتقف باكية لأوجاع الناصري ثمّ تطبق أجفانها وتنام نوماً عميقاً. أمّا الربيع فيظل مستيقظاً متبسماً سائرا حتى يصير صيفاً مُذَهّب الملابس مُعَطّر الأذيال.
الإنسانيّة امرأة يلذّ لها البكاء والنحيب على أبطال الأجيال. ولو كانت الإنسانيّة رجلاً لفرحت بمجدهم وعظمتهم.
الإنسانيّة طفلة تقف اليوم متأوّهة بجانب الطائر الذبيح ولكنّها تخشى الوقوف أمام العاصفة الهائلة التي تعصر بمسيرها الأغصان اليابسة وتجرف بعزمها الأقذار المنتنة.
الإنسانيّة ترى يسوع الناصري مولوداً كالفقراء عائشاً كالمساكين مهاناً كالضعفاء مصلوباً كالمجرمين فتبكيه وترثيه وتندبه وهذا كلّ ما تفعله لتكريمه.
منذ تسعة عشر جيلاً والبشر يعبدون الضعف بشخص يسوع، ويسوع كان قويّاً ولكنّهم لا يفهمون معنى القوّة الحقيقيّة.
ما عاش يسوع مسكيناً خائفاً ولم يمت شاكياً متوجّعاً بل عاش ثائراً وصُلِبَ متمرّداً ومات جبّاراً.
لم يكن يسوع طائراً مكسورَ الجناحين بل كان عاصفةً هوجاء تكسر بهبوبها جميعَ الاجنحةَ المعوجةَ.
لم يجئ يسوع من وراء الشفق الأزرق ليجعل الألم رمزاً للحياة بل جاء ليجعل الحياة رمزاً للحق والحريّة.
لم يخف يسوع مضطهديه ولم يخشَ اعداءَه ولم يتوجّع أمام قاتليه بل كان حُرّاً على رؤوس الأشهاد جريئاً أمام الظلمِ والاستبدادِ، يرى البثور الكريهة فيبضعها، ويسمع الشرّ متكلّماً فيخرسه، ويلتقي الرياء فيصرعه.
لم يهبط يسوع من دائرة النور الأعلى ليهدم المنازل ويبني من حجارتها الاديرة والصوامع، ويستهوي الرجال الأشداء ليقودهم قسوساً ورهباناً، بل جاء ليبث في فضاء هذا العالم روحاً جديدة قويّة تقوّض قوائم العروش المرفوعة على الجماجم وتهدم القصور المتعالية فوق القبور وتسحق الأصنام المنصوبة على أجساد الضعفاء المساكين.
لم يجئ يسوع ليعلّم الناس بناء الكنائس الشاهقة والمعابد الضخمة في جوار الأكواخ الحقيرة والمنازل الباردة المظلمة، بل جاء ليجعلَ قلبَ الإنسانِ هيكلاً ونفسَه مذبحاً وعقلَه كاهناً.
هذا ما صنعه يسوع الناصري وهذه هي المبادئ التي صُلب لأجلها مختاراً، ولو عقل البشر لوقفوا اليوم فرحين متهلّلين منشدين أهازيج الغلبة والانتصار.

وأنت أيّها الجبّار المصلوب، الناظر من أعالي الجلجلة إلى مواكب الأجيال، السامع ضجيج الأمم، الفاهم أحلام الأبديّة، أنت على خشبة الصليب المضرجة بالدماء أكثر جلالاً ومهابةً من ألفِ ملكٍ على ألفِ عرشٍ في الفِ مملكةٍ. بل انت بين النزع والموت أشدّ هولاً وبطشاً من ألفِ قائدٍ في ألفِ جيشٍ في الفِ معركةٍ.
أنت بكأَبتك أشدّ فرحاً من الربيع بأزهاره، أنت بأوجاعِك أهدأ بالاً من الملائكة بسمائها، وانت بين الجلادين أكثر حرية من نور الشمس.
إن إكليل الشوك على رأسك هو أجلّ وأجمل من تاج بهرام، والمسمار في كفّك أسمى وأفخم من صولجان المشتري، وقطرات الدماء على قدميك أسنى لمعاناً من قلائد عشتروت. فسامح هؤلاء الضعفاء الذين ينوحون عليك لأنّهم لا يدرون كيف ينوحون على نفوسِهم، واغفر لهم لأنّهم لا يعلمون أنّك صرعت الموتَ بالموتِ ووهبتَ الحياةَ لمن في القبور.


خلص يا رب

فإن الصفيَ قد انقرضَ والامينَ من بني ادم قد زالَ

خلص يا رب – الاب منصور لبكي.mp3

مزمور 12
1 خَلِّصْ يَا رَبُّ، لأَنَّهُ قَدِ انْقَرَضَ التَّقِيُّ، لأَنَّهُ قَدِ انْقَطَعَ الأُمَنَاءُ مِنْ بَنِي الْبَشَرِ.
2 يَتَكَلَّمُونَ بِالْكَذِبِ كُلُّ وَاحِدٍ مَعَ صَاحِبِهِ، بِشِفَاهٍ مَلِقَةٍ، بِقَلْبٍ فَقَلْبٍ يَتَكَلَّمُونَ.
3 يَقْطَعُ الرَّبُّ جَمِيعَ الشِّفَاهِ الْمَلِقَةِ وَاللِّسَانَ الْمُتَكَلِّمَ بِالْعَظَائِمِ،
4 الَّذِينَ قَالُوا: «بِأَلْسِنَتِنَا نَتَجَبَّرُ. شِفَاهُنَا مَعَنَا. مَنْ هُوَ سَيِّدٌ عَلَيْنَا؟ ».
5 «مِنِ اغْتِصَابِ الْمَسَاكِينِ، مِنْ صَرْخَةِ الْبَائِسِينَ، الآنَ أَقُومُ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَجْعَلُ فِي وُسْعٍ الَّذِي يُنْفَثُ فِيهِ».
6 كَلاَمُ الرَّبِّ كَلاَمٌ نَقِيٌّ، كَفِضَّةٍ مُصَفَّاةٍ فِي بُوطَةٍ فِي الأَرْضِ، مَمْحُوصَةٍ سَبْعَ مَرَّاتٍ.
7 أَنْتَ يَا رَبُّ تَحْفَظُهُمْ. تَحْرُسُهُمْ مِنْ هذَا الْجِيلِ إِلَى الدَّهْرِ.
8 الأَشْرَارُ يَتَمَشَّوْنَ مِنْ كُلِّ نَاحِيَةٍ عِنْدَ ارْتِفَاعِ الأَرْذَالِ بَيْنَ النَّاسِ.


ترنيمة جديدة لماهر فايز

مابتحلاش غير لما نعيشها

1

ما بتحلاش غير لما نعيشها

في رضاك وفـ حبك وفـ ضلك

ومايهونهاش غيرك فيها

وانت شايلنا كآب فـ حضنك

2

وماشفناش فيها ضيقة امتدت

إلا وكان لها حدّ وآخر

تضيق ولحظة نقول:”فُرِجت”

لما تقول للضيق:”إتاخر”!

وبتفرح بسلامة عبدك

3

وماشفناش فيها حد يخصك

واتخليت عنه فـ أزماته

ولا أولاده احتاجوا لغيرك

بل أغنيت غيره بخيراته

والناس شهدت فيه لأمانتك

4

وماشفناش العتمة بتقعد

فوق وقتها علشان متحدد

وحتى الظلم إن كان متسيد

يهرب قدام وجه السيد

لما تقوم يتبدد خصمك

5

وما شفنا الشرير اتباهى

وعلا فـ صوته وإيده علاها

إلا وراح بشروره إياها

وإترد فـ ليلة وضحاها

شره عليه وخيرك على شعبك

6

وماشفناش فيها استقرار

ولاراحة ولا حتى ديار

إشتقنا لك والمشوار

طوِّل والأيام دي كتار

إسندنا وصبرنا بقربك

 

 

 


 

bluebird

بالرب اعتصمت

فكيف تقولون لي اهرب كالعصفور الى جبلك

بالرب اعتصمت – الاب منصور لبكي.mp3

مزمور 11

1 عَلَى الرَّبِّ تَوَكَّلْتُ. كَيْفَ تَقُولُونَ لِنَفْسِي: «اهْرُبُوا إِلَى جِبَالِكُمْ كَعُصْفُورٍ؟ 2 لأَنَّهُ هُوَذَا الأَشْرَارُ يَمُدُّونَ الْقَوْسَ. فَوَّقُوا السَّهْمَ فِي الْوَتَرِ لِيَرْمُوا فِي الدُّجَى مُسْتَقِيمِي الْقُلُوبِ. 3 إِذَا انْقَلَبَتِ الأَعْمِدَةُ، فَالصِّدِّيقُ مَاذَا يَفْعَلُ؟ »
4 اَلرَّبُّ فِي هَيْكَلِ قُدْسِهِ. الرَّبُّ فِي السَّمَاءِ كُرْسِيُّهُ. عَيْنَاهُ تَنْظُرَانِ. أَجْفَانُهُ تَمْتَحِنُ بَنِي آدَمَ. 5 الرَّبُّ يَمْتَحِنُ الْصِّدِّيقَ، أَمَّا الشِّرِّيرُ وَمُحِبُّ الظُّلْمِ فَتُبْغِضُهُ نَفْسُهُ. 6 يُمْطِرُ عَلَى الأَشْرَارِ فِخَاخًا، نَارًا وَكِبْرِيتًا، وَرِيحَ السَّمُومِ نَصِيبَ كَأْسِهِمْ. 7 لأَنَّ الرَّبَّ عَادِلٌ وَيُحِبُّ الْعَدْلَ. الْمُسْتَقِيمُ يُبْصِرُ وَجْهَهُ.

 

 


عزيزي بابا نويل …

هالسنة سوريا رح تكون متغيرة عليك شوي !!!
لهيك من واجبي اعطيك كم نصيحة :

… … هالسنة وانت جاية لعندي لاتنسى هويتك لانو صار عنا حواجز!
ولاتلبسلي لون احمر لانو الدم للركب و شبعت من هاللون!
واحلقلي دقنك لحتى مايفكروك شبيح او سلفي!
ولاتفوتلي من المدخنة لاني سكرتا من بعد ما انقطعنا من المازوت!
وياريت ما تخلي جاري (يللي ديانتو غير ديانتي) يشوفك وانت فايت لعندي لانو الطائفية وصلت للسما!
واذا بدك تجبلي هدية… تكون جرة غاز بتسوى هدايا الدنيا كلها!

وكل عام والشعب السوري بخير

منقول


 

يا طفل المغارة

ياطفل المغارة.mp3

يا طفل المغارة وسع المغارة
وطني بردان رجع له الطهارة
تايرجع منارة بعتم الزمان

بليلة بردانة ما فيها نواطير
في نجمة سهرانة سربت بكير
لقيت على بابها عجقة صمت جديد
والدني عم توعى والتلج مواعيد
أبيض متل الأمل واسع للمحبة
كان العتم عابس صار العتم حلو
وع بيتها الكواكب صاروا ينزلوا
وبالزوايا صارت الأجراس قناديل
قربت لحدها سمعت تراتيل
يا يســـوع يا يســـوع

ومن يومها السلام اتوزع بالدني
وكبرت السعادة فرحة ملونة
كرمال البراءة تعا
كرمال الطفولة تعا
وللي مشردين لا رغيف ولا بيت
وناطرين العيد تعا
تعا على بيوتنا بتتبارك البيوت
يا فرح البعيد يا يسوع
يا يســـوع

يا طفل المغارة وسع المغارة
وطني بردان رجع له الطهارة
تايرجع منارة بعتم الزمان
من دفى عينيك امسحه بالايمان
وبشر أهالينا بميلاد الأمان
يا يسوع يا يسوع
يـــــا يســـوع

 

عمانوئيل…الله معنا

باركنا يا رب

لان الله معنا…السيدة فيروز

اروع فيديو كليب ترنيمة

Share this blog

Bookmark and Share

كيفية تنزيل الملفات من الفورشيرد

اضغط هنا

اضغط هنا

تصنيفات

اقرأ التأمل اليومي

TheGrace.com Website Logo

Thanks for Visiting

Meet us on

 

Blog Stats

  • 1,218,641 hits

On Line

مبارك شعب الرب بكل مكان

free counters

الأرشيف

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 99 other followers

%d bloggers like this: